Al-Nahwu 'Inda al-Bashriyyiin wa al-Kufiyyiin (al-Qarn al-Awwal ila al-Tsalits al-Hijriy)

Ahmad Bachmid

Abstract


كانت في نشأة النحو العربي أدوار، الدور الأول الوضع والتكوين، وهذا من دور البصرة، وهي أول مدينة عينت بالنحو واللغة، تبدأ مدرسة البصرة من أبي أسود الدؤالي الذي توفي بها سنة 67هــ  إلى عهد الخليل بن أحمد (ت 175 هـ). ولقد ظهر اللحن في صدر الإسلام بسبب اختلاط العرب وامتزاجهم بالأعاجم، مما جعل علماء البصرة يحرصون على رسم أوضاعها خوفا عليها من الفناء والذوبان في اللغة الأعجمية. الطبقة الأولى من البصريين تبدأ من عهد نصر بن عاصم (ت 89 ه) إلى يحى بن يعمر (ت 129 ه)، والطبقة الثانية من البصريين فى الدور الأول تبدأ هذه الطبقة من عهد عبد الله بن إسحاق (ت 117 ه) إلى عهد أبى عمرو بن العلاء (ت 154 ه). الدور الثانى : دور النمو والنشوء والارتقاء، وهذا من دور البصرة والكوفة، وقد سبقت البصرة بنحو مائة عام الكوفة التي جاءت بعدها لتأسس مذهبا خاصا في النحو. تقابل الطبقة الثالثة من البصريين الطبقة الأولى من الكوفيين، ومن أشهر علمائها أبو جعفر الرؤاسي (ت 175 هــ) ومعاذ الهراء (ت 178 هــ)، ومن علماء البصريين في هذا الدور الأخفش الأكبر (ت 172 ه)  وسيبويه (ت 180 ه). الدور الثالث  دور النضج والكمال، لقد بلغ النحو نضجه وكماله فأصبحت القضايا النحوية علما مستقلا

---

Abstrak

Dalam perkembangan ilmu nahwu, terdapat beberapa fase, fase pertama peletakan dan penyusunan. Ini berpusat di Bashrah, sejak peletakan pertama oleh Abu al-Aswad sampai al-Khalil ibn Ahmad. Pada waktu itu lahn telah tersebar luas sehingga menuntut mereka untuk segera mengkodifikasi nahwu. Terjadinya lahn diseabkan oleh interaksi bangsa arab dengan bangsa-bangsa lain di dunia. Periode pertanma bashrah dimulai pada masa Nasr Ibn Ashim (w.89 M) sampai masa Yahya Ibn Ya'mur (w. 129 H). Periode kedua Bashrah dimulai dari masa Abdullah Ibn Ishaq (w. 117 H) Sampai masa Amr Ibn al-Ala (w. 154 H). Kedua, masa pertumbuhan, yaitu masa perkembangan di mana  nahwu bukan hanya berkembang di Bashrah melainkan pula di Kufah. Tokoh Kufah pada fase ini antara lain Abu Ja’far al-Ru’asi (w. 175 H) dan Muazd al-Harra (w. 178 H), sedangkan tokoh Bashrah antara lain al-Akhfasy al-Akbar (w. 172 H) dan Imam Sibawaih (w. 180 H).   Ketiga, fase kematangan dan penyempurnaan, dimana ilmu nahwu telah telah dikodifikasi oleh ulama-ulama di kedua kota tersebut.

 



Keywords


Al-Nasy'ah, al-Nahwu, al-Bashrah, al-Kufah

Full Text:

PDF PDF PDF PDF

References


الخلاف بين البصريين والكوفيين فى النحو

- اشترط البصريون لعمل الوصف الاعتماد على نفى أو استفهام لفظا أو تقديرا ولما جاء على خلاف هذا قول حاتم الطائى (ت 46 ه)

خبير بنو لهب فلا تك ملغيا #

مقالة لهبى إذا الطير مرت

أولوه بأن خبير خبير مقدم، وهو وصف يستوى فيه الأفراد وعدمه وجعلوا بنو لهب مبتدأ مؤخرا، لا فاعلا. وأما الكوفيون فلم يشترطوا هذا، ولذا صح عندهم فاعلية بنو لهب بالوصف خبير مع كونه غير معتمد.

- أوجب البصريون تذكير الفعل مع جمع المذكر السالم وتأنيثه مع جمع المؤنث السالم. وجوز الكوفيون التذكير والتأنيث : لما جاء قوله تعالى : آمنت به بنو إسرائيل (يونس: 90)، وكذا قول عبدة بن الطيب (ت 25 ه)

فبكى بناتى شجوهن وزوجتى #

والظاعنون إلى ثم تصدعوا

لجأ البصريون إلى التأويل فقالوا: إن الجمعين لم يسلم فيهما بناء الواحد فأشبه جمع التكثير، ولما أجاز الكوفيون هذا لم يحتاجوا إلى التأويل.

- الاسم مشتق من السمو عند البصريين، ومن الرسم عند الكوفيين.

- الفعل مشتق من المصدر عند البصريين، والمصدر مشتق من الفعل عند الكوفيين.

- منع البصرييون نيابة الظرف والجار والمجرور مع وجود الفعل ولما جاء فى القرآن الكريم : ليجزى قوما بما كانوا يكسبون (الجاشية : 14)، إذ قال البصرييون إن النائب فى الآية ضمير الجزاء، وأما الكوفيون فلم يؤولوا ذلك لقبولهم.

- القول فى هلم جرا، كلام مستعمل فى العرف كثيرا، وذكر أبو بكر الأنبارى فى كتابه الزاهر وبسط القول فيه، وقال : هلم جرا معناه : سيروا على هيئتكم أى تثبتوا سيركم ولا تجهدوا أنفسكم. وذكر الكوفيون أن جرا مصدر، والبصريون قالوا إنه حال.

- اشترط البصريون فى التمييز وجوب التنكير، ولما جاء قول رشيد ابن شهاب : رأيتك لما أن عرفت وجوهنا

صدرت وطبت النفس باقيس عن عمرو

قالوا : إنه ضرورة، أما الكوفيون فقد قبلوه لتجويزهم مجئ التمييز معرفة.

- اشترط البصريون فى المؤكد أن يكون معرفة، ولما ورد التوكيد النكرة فى قول عبد الله بن مسلم بن جند الهذلى :

لكنه شاقة إن قيل ذا رجب #

يا ليت عدة حول كله رجب

انكروا هذه الرواية وقالوا إن الرواية الصحيحة : حولى، وعلى فرض صحة هذه الرواية فالبيت ضرورة. وأما الكوفيون فقد قبلوه لأنهم جوزوا تأكيد النكرة إذا كانت محددا كما هى هنا.

- منع البصريون إظهر (أن) بعد (كى) ولما اعترض بقول الشاعر :

أردت لكيما أن تطير بقربتى #

فتتركها شنا يبداء بلقع

قالوا إن قائله غير معروف أو ضرورة، أما الكوفيون فقد قبلوه.

- قال البصريون لا يجوز الفصل بين المتضايقين، ولما جاء على خلاف ما قالوا قوله تعالى: فلا تحسن الله مخلف وعده رسله (الأنعام: 137) فى قراءة نصب (وعده) وجر (رسله) لإضافة (مخلف) إليها، أما الكوفيون فقد أجازوا هذا، لأن القراءة بها وردت.

- أجاز الكوفيون إضافة كذا إلى مفرد أو جمع قياسا على العدد الصريح ولم يجز البصريون هذا لعدم السماع، فى سياق منع البصريون هذا : خلافا للكوفيين أجازوا فى غير تكرار ولا عطف أن يقال : كذا ثوب وكذا أثواب قياسا على العدد الصريح.

- والاسم الذى فيه التاء كطلحة لا يجمع جمع مذكر سالما عند البصريين وقد أجاز الكوفيون جمعه.

- جوز الكوفيون تثنية أجمع وجماء وتوابعهما قياسا على جمعهما وتبعهم فى هذا الأخفش (ولم يجز معظم البصريين ذلك لفقدان السماع)، ويقول الرضا : وقد أجاز الكوفيون والأحفش لمثنى المذكر أجمان، أكتعان، أبصعان، أبتعان. ولمثنى المؤنث جمعاوان، كتعاوان، بصعاوان، بتعاوان، وهو عير مسموع.

- أمامك زيد وفى الدار عمر : فاحتج الكوفيون بأن قالوا إن الأصل فى قولك أمامك زيد وفى الدار عمر، حل أمامك زيد وحل فى الدار عمر فحذف الفعل واكتفى بالظرف منه. وأما البصريون فاحتجوا بأن قالوا إنما قلنا إن الاسم بعده يرتفع بالابتداء لأنه قد يعرى من العوامل اللظية.

الخلاصة :

- إن اختلاط العرب بغيرهم من أهل البلاد المفتوحة هو السبب الرئيسى فى وقوع اللحن فى اللغة العربية، كما أن العرب اتخذوا العبيد والموالى والجوارى لإرادة المنازل فى العصر الإسلامى المبكر. وقد روي أن رجلا لحن أمام الرسول الله صلى الله عليه وسلم : أنه قال لأصحابه ارشدوا أخاكم فإنه قد ضل.

- إن أبا الأسود الدؤلى قد لعب دورا كبيرا فى وضع علم النحو، سواء من أمر نفسه أو من أمر على بن أبى طالب كرم الله وحهه أو من أمر عمر بن الخطاب أو من أمر زياد وهم كانوا على علم بمعرفة أبى الأسود الدؤلى على اللغة العربية.

- تبدأ الطبقة العلماء على أن العراق كانت مهدا لنشأة النحو العربى ومدينة البصرة هى مقر نشأته الأول قبل الكوفة بقرن من الزمان.

- تبدأ الطبقة الأولى من البصريين بين من عهد نصر بن عاصم (ت 89 ه) وتبدأ الطبقة الأولى عند الكوفين فى عهد أبى جعفر الرؤاسى (ت 175 ه)

- إن المبرد وثعلب هما يمثلان مدرستى البصرة والكوفة فى آخر القرن الثالث الهجرى، وقد جرى بينهما مناظرات علمية ولكل منهما شيعته وحزبه.




DOI: https://doi.org/10.15408/4052

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Copyright (c)

Powered DOI and Indexed (click here) by :

 

Supported by :

lihat view disini

____________________________________________________________________________________
Journal Buletin Al-Turas | Faculty of Adab and Humanities, Syarif Hidayatullah State Islamic University Jakarta
ISSN Print : 0853-1692 E-ISSN : 2579-5848
Gd. Fakultas Adab dan Humaniora, Lt. 4, Jl. Tarumenegara, Pisangan, Ciputat, Tangerang Selatan 15419 Indonesia
Phone: +6221 7443 329 Fax: +6221 7493 364
Email: alturats@uinjkt.ac.id