طبيعة التربية الدينية الإسلامية واشتقاقها لبناء المنهج المدرسي

Muhammad Syairozi Dimyathi

Abstract


شهدت إندونيسيا تطورا ملحوظا في المناهج الدراسية في مراحل متعاقبة من تاريخها، وخاصة فيما يتعلق بمنهج التربية الدينية الإسلامية. فبعد أن نالت حريتها عام 1945 كانت مادة التربية الدينية الإسلامية تدرس في المدارس العامة بموجب التوجيهات التي بعث بها وزارة التعليم والثقافة آنذاك إلى محافظات الجمهورية، مفاداها استبدال مادة الأخلاق المقررة حينئذ إلى مادة التربية الدينية، دون إتيان منهج معين لها، بل لكل مدرسة حرية اختيار المناهج التي تراها مناسبة، ودون سند تشريعي لها.

Full Text:

PDF


DOI: https://doi.org/10.15408/zr.v11i2.9688

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


AL-ZAHRÄ' Journal for Islamic and Arabic Studies, p-ISSN: 1412-226X, e-ISSN:2502-8871

Free counters! View My Stats